اخر الأخبار

فيديو المعزة المخيفة قصتها كاملة


الماعز المخيف

المعزة المخيفة قصتها كاملة !! هل هي حقآ من الماسونية؟


المشكل عند العرب دون باقي الشعوب هي انهم أبطال الكون في تأويل المعلومات الكاذبة ،   واختراع مؤامرات و خزعبلات من العدم .. بدون شك رأيتم فيديو الماعز المخيف أوالماعز المرعب ، و بدون شك سمعتم جل اشكال القصص على هاد الفيديو و كل واحد ويأول على طريقة تفكيره منهم من ربطها بالدارك ويب أو الماسونية ، لا بل هناك من بدأ يضع نصص دينية تثبت انه مخلوق مرسل الى الارض من تحتها و انها نهاية العالم بعد فايروس كورونا، او انه هاد "الجدي" هو شيطان او جن او مخلوق جهنمي ما .صراحة الأمر مضحك للغاية وهذا ان دل فانما يدل على صغر عقولهم وتفكيرهم المنحط.
حقيقة الفيديو الذي رأيتموه اليوم ، لكي اتأكد من صحته لم يأخذ مني سوى 3 دقائق بحث في محرك جوجل وهذه هي نتيجة بحث "الماعز الشيطان" :

المعزة الشيطان

هذا المجسم الذي يضهر في الصورة على شكل حيوان الجدي و هو واقف،  من صنع الفنانة  و الطاكسيديرمست " أديل مورس " يحمل اسم " بيلي ذا كيد " وقد نشرت صوره على حسابها في الانستجرام الخاص بها ( adelemorse ) ، هي فنانة تصنع مجسمات للحيوانات او شخصيات كرتونية معروفة للحيوانات واغلبها مفزه ومنقطع النظير ، فنانة حبها للحيوان تترجمه في هذه الاعمال الابداعية ، ولديها موقع تبيه فيه هذه المجسمات ( الاقرب الى تماثيل يديوية الصنع ) هذا الرابط  adelemorse.com  وفي هذا الموقع ستحكي لكم الفنانة قصتها الكاملة مع الحيوان بالتفصيل الممل.
رجاء زوار موقعي اذا اردت ان تشارك فيديو او قصة تبين ثم انشر وبما أننا نحن مسلمون يجب ان نستشعر قوله تعالى : " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ (6) " وفيها يأمر تعالى بالتثبت في خبر الفاسق ليحتاط له ، لئلا يحكم بقوله فيكون في نفس الأمر - كاذبا أو مخطئا ، فيكون الحاكم بقوله قد اقتفى وراءه ، وقد نهى الله عن اتباع سبيل المفسدين ، ومن هاهنا امتنع طوائف من العلماء من قبول رواية مجهول الحال لاحتمال فسقه في نفس الأمر ، وقبلها آخرون لأنا إنما أمرنا بالتثبت عند خبر الفاسق ، وهذا ليس بمحقق الفسق لأنه مجهول الحال . وقد قررنا هذه المسألة في كتاب العلم من شرح البخاري ، ولله الحمد والمنة .
الكاتب : حمزة بيردة 


ليست هناك تعليقات