اخر الأخبار

هواوي تطلب من المملكة المتحدة إعادة النظر في الحظر بعد أن خسر ترامب

 

هواوي تطلب من المملكة المتحدة إعادة النظر في الحظر بعد أن خسر ترامب

حاليا شركة هواوي تمر بفترة مضطربة خصوصا بعد الحظر الأمريكي في العامين الماضيين ، كونها رهينة رئيسية في الحرب التجارية بين الولايات المتحدة وجمهورية الصين. وهي من بين إحدى الأزمات التي عانت منها الشركة الصينية هي حظرها لتزويد شركات النقل بمعدات 5G في المملكة المتحدة. هذا ما سماه العديد بالحرب التجارية فلم تكن هناك لترامب اي نوايا عن التجسس او شيء من هذا القبيل وانما هو الاقتصاد الأمريكي ياحبيبي.

يأتي تطور أحداث الشركة لدفع الحظر الأمريكي في مقابلة مع صحيفة The Guardian ، قال فيكتور تشانغ ، نائب رئيس شركة Huawei، إنه يأمل في إعادة النظر في القرار نظرًا لعدم إعادة انتخاب دونالد ترامب لمنصب الرئيس الأمريكي و "ستتبنى الإدارة الأمريكية الجديدة نهجًا مختلفًا" بعد صعود جو بايدن في انتخابات امريكا 2020.

في البداية وقبل الحظر ، سمحت المملكة المتحدة لشركات الاتصالات بالعمل مع Huawei بعد فحص دقيق مفاده أنه لا يوجد شيء خبيث يحدث ولكن بعد "الحرب التجارية" التي أعلنها ترامب ووصل صراخها العالم قابل الرئيس الأمريكي السابق رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ، ووافق البريطاني في النهاية وأمر شركات الاتصالات بسحب Huawei المعدات بحلول عام 2027.

من الواضح أن فيكتور زانغ جاء مستعدًا للمقابلة مع وسائل الإعلام البريطانية ، وحث "المملكة المتحدة على البقاء وفية لجذورها باعتبارها مسقط رأس الثورة الصناعية الأولى" ، مضيفًا "لا يمكن للحكومة أن تتخلف عن الركب في ثورة الجيل الخامس".

وأضاف أنه إذا كانت المملكة المتحدة تريد أن ترى دولة متوازنة ، فعليها الاستثمار في "اتصال عالمي المستوى" والذي يعد أداة رئيسية "لسد الفجوة في عدم التوازن الاقتصادي في المملكة المتحدة". خلال المقابلة ، قال أيضًا إنها ستؤدي إلى تأخير 5G ، مما سيكون له تأثير قدره 18.2 مليار جنيه إسترليني على الاقتصاد ، وفقًا لشركة أبحاث مستقلة تابعة لجهة خارجية.

فيكتور زانج ، نائب رئيس شركة Huawei
فيكتور زانج : نائب شركة هواوي

من الواضح أن فيكتور زانغ جاء مستعدًا للمقابلة مع وسائل الإعلام البريطانية ، وحث "المملكة المتحدة على البقاء وفية لجذورها باعتبارها مسقط رأس الثورة الصناعية الأولى" ، مضيفًا "لا يمكن للحكومة أن تتخلف عن الركب في ثورة الجيل الخامس". والعالم الأول في أمس الحاجة لهذه التقنية.

وأضاف أنه إذا كانت المملكة المتحدة تريد أن ترى دولة متوازنة ، فعليها الاستثمار في "اتصال عالمي المستوى" والذي يعد أداة رئيسية "لسد الفجوة في عدم التوازن الاقتصادي في المملكة المتحدة". خلال المقابلة ، قال أيضًا إنها ستؤدي إلى تأخير 5G ، مما سيكون له تأثير قدره 18.2 مليار جنيه إسترليني على الاقتصاد ، وفقًا لشركة أبحاث مستقلة تابعة لجهة خارجية.

تبقى أزمة هواوي عالقة في أيادي الحكومة الأمريكية وأرى من رأي الشخصي ان فيكتور قد تسرع كثيرا فالأمر لم يحسم بعد بين بايدن وترامب.

ليست هناك تعليقات